ضحايا الابتزاز الإلكتروني في المملكة العربية السعودية الحلول المجانية بين يديك

ضحايا الابتزاز الإلكتروني في المملكة العربية السعودية ، الحلول المجانية بين يديك .

يعد رقم ضحايا الابتزاز في السعودية مرتفع بشكل كبير جدا مقارنة مع غيره من الدول العربية الأخرى ، و قد يكون السبب الى ارتفاع نسبة استهداف السعوديين .

فالكثير من الجرائم الإلكترونية و خصوصا في السعودية مرتفعة لعدة اسباب سنذكر الكثير منها في هذا الموضوع الهام .

حيث جرائم الابتزاز الإلكتروني في السعودية مرتفعة لدرجة انها تعد اكثر الدول في العالم تعاني من هذه الجريمة  .

حيث ان جميع المواطنين و خصوصا الذين يعيشون في الدول النفطية ترتفع تلك الواقعة بالنسبة اليهم كثيرا .

ضحايا الابتزاز الإلكتروني

ضحايا الابتزاز الإلكتروني بالسعودية

ان غالبية قضايا الابتزاز و التهديد داخل المملكة العربية السعودية تعود لعدد من الأسباب الهامة ، و الذي يجعلها ترتفع عن غيرها من الدول العربية الأخرى .

حيث ان التقدم و التطور بكافة المجالات في السعودية هو احد اسباب ارتفاع هذا النشاط الجرمي و انتشاره .

حيث ان الشبكات الاجتماعية او وسائل التواصل الاجتماعي جعلت هناك الكثير من الاحتكاك المباشر بين الأفراد .

لهذا تعد فيسبوك و تويتر و انستجرام بالإضافة الى واتساب و غيرها احدى اسباب انتشار تلك الجرائم .

كما ان التطور المعلوماتي يعني انتشار الانترنت في كل بيت سعودي او انتشار الهواتف الحديثة و هذا بدوره ساعد بشكل كبير على تنامي تلك الظاهرة .

لهذا يعد احد اهم الأسباب هو الأحتكاك بين الأفراد و موجه التطور الكبيرة و خصوصا في العشر سنوات السابقة .

الابتزاز الالكتروني في السعودية بسبب العادات  التقاليد

يعد ارتفاع نسبة تلك الجرائم هو استغلال المجرمين للعادات و التقاليد المحافظة داخل المملكة العربية السعودية .

حيث يتمتع المجتمع السعودي انه مجتمع محافظ و لهذا السبب ارتفعت نسبة الجريمة الالكترونية بسبب التكتم .

فمثلا انتشار صورة لفتاة سعودية دون حجاب او غطاء الوجه يسبب لها مشكلة بعكس كثير من عادات الدول التي تعتبر ان تلك المسألة قد لا تكون بدرجة الخطورة الموجودة في المملكة .

كما ان تهديد فتاة سعودية بنشر مثل هذه الصورة ، قد يجبرها احيانا على الرضوخ او الاستجابة لمطالب المبتز .

لهذا المجتمع السعودي لا يرحم في حال تعرضت فتاة للفضحية او نشر صورة دون غطاء وجه او صور عارية .

كما ان اساءة السمعة قد يلحق بالشاب ايضا لهذا يعتبر ابتزاز الشباب مسألة مزعجة للكثيرين ايضا .

تهديد إلكتروني يصاحب الثقة الزائدة

يعد تعرضت الشخص الى تهديد إلكتروني مسألة في غاية الغرابة و خصوصا للفتيات ، و ذلك بسبب عدم الإدراك الحقوقي لمخاطر الابتزاز الالكتروني في المملكة .

حيث ان منح الثقة للأشخاص عبر الانترنت و التواصل مع المجهولين ، سبب من اسباب التعرض للابتزاز .

لهذا تواصلك مع شخص غير معروف و منحع ثقة كبيرة تعرضك لخطر ان تكون من ضحايا الابتزاز الإلكتروني في السعودية .

لهذا ننصح اي شخص بعدم منح الثقة في الانترنت ، و الافتراض ان كل شخص هو مبتز ما لم يثبت العكس .

يجب ادراك ان عالم الانترنت مليء في المخاطر ، و ان التساهل في حماية نفسك هو مسألة لا تحمد عقباها .

تجاهل ابلاغ شرطة مكافحة الجرائم الإلكترونية

ان خوف ضحايا الابتزاز الإلكتروني  من ابلاغ شرطة مكافحة الجرائم الإلكترونية هو مسألة ادت الى ارتفاع ضحايا الابتزاز .

حيث ان خوف الكثيرين من أبلاغ الجهات الحكومية ادى زيادة طمع المجرمين و استمرار ارتكابهم للجريمة .

لهذا لو كانت ثقافة الابلاغ موجودة لتناقص عدد المبتزين بشكل واضح و كبير بسبب عقوبات الابتزاز الالكتروني .

تعد شرطة مكافحة الجرائم الإلكتروني جهة امنة يمكن تساعد بشكل كبير ضحايا التهديد الالكتروني في المملكة .

نشير ان عدم الابلاغ الحكومي يفتح شهية المجرم و يعزز ابتزازه بسبب ادراكه خوف الضحية من التوجه للشرطة .

طمع المجرمين في الأموال في الدول النفطية (الخليج العربي)

يعتقد الكثير من المجرمين حول العالم ، ان المواطن السعودي هو كنز من الأموال و يجب ابتزازه بأي طريقة .

فكثير من المجرمين ينظرون الى ان الابتزاز الإلكتروني مصدر للدخل وهو وسيلة مريحة جدا عبر الانترنت .

كما ان المبتزين يحاولون اصطياد ضحاياهم من دول الخليج العربي بسبب دخل الفرد المرتفع و خصوصا السعودية .

لهذا نجد اغلب عصابات الابتزاز الدولي ، تستهدف السعوديين بشتى الطرق من أجل الحصول على الأموال .

و مع ان تلك الفكرة شائعة الا ان المجرم طالما هدفه المال فهو يستهدف اي شخص في اي دولة كان طالما كان الشخص او ضحية الابتزاز يمتلك الأموال و قادر على الدفع .

ضحايا الابتزاز الإلكتروني الرجال و النساء و الأطفال

لا يفرق المجرم في ارتكاب الجريمة بين الرجال الشباب او النساء الفتيات او حتى المراهقين و الأطفال .

لكن قد يختلف نوع الجريمة حسب نوع الضحية فغالبا يكون استغلال الفتيات و النساء لأغراض جنسية و متعة .

و غالبا ما يتم ابتزاز الأطفال من خلال الألعاب الإلكترونية لغاية الحصول على صور جنسية من قبل الشاذين او الحصول على صور خاصة بالعائلة مستغل جهل الطفل  لغاية الابتزاز الالكتروني لاحقا .

اما ابتزاز الرجال يكون الهدف منه في الغالب الحصول على الأموال و يكون اغلب الضحايا اصحاب مناصب هامة .

يستغل المجرم الرجال ذو السمعة الطيبة لغاية دفع المال مقابل التستر على فضائح جنسية قد تلحق بالرجل .

انتشار مواقع الزواج و التعارف ادى لإرتفاع ضحايا الابتزاز الإلكتروني

تعد مواقع التعارف عبر الانترنت سبب في ارتفاع قضايا الابتزاز الالكتروني في السعودية و تعرض الكثيرين للضرر .

حيث ان اغلب مواقع التعارف المحرم ، يكون هدفها عمل اختلاط غير مشروع يعرض الفتيات لخطر التهديد .

فكثير من مواقع الزواج تعرض معلومات فتاة قد تؤدي الى ابتزازها لاحقا ، او استغلال تلك النقاط من قبل المجرمين .

كما ان الكثير ممن يرتادون تلك المواقع يكون هدفهم الجنس و المغريات و بالتالي تعرض للضرر المحدق .

نحن لا نثق في مواقع الانترنت التي تؤدي الى تعارف و اختلاط محرم بين الجنسين ، لإن النتيجة سوف تكون كارثية .

استغلال الفتيات جنسيا هو مسألة منتشرة بشكل كبير على شبكة الانترنت ، و هذا بدوره ساعد على انتشار تلك الظاهرة .

ضحايا الابتزاز الإلكتروني بسبب نقص موقع الابتزاز الإلكتروني بالإضافة الى نشرات التوعية ووسائل الإعلام

ان ضحايا الابتزاز الإلكتروني في السعودية في ارتفاع بسبب عدم وجود مواقع إلكترونية تتحديث عن جريمة الابتزاز .

كما ان عدم وجود ترخيص يمنع للشركات في مكافحة الابتزاز هو مسألة منعت انتشار مئات المواقع الإلكترونية .

كما نعزو زيادة انتشار قضايا الابتزاز في السعودية ، هو عدم وجود نشرات مكثفة تحذر من مخاطر الجريمة الإلكترونية .

كما ان وسائل الإعلام لا تكثف من جهودها في محاربة الجريمة ، او بث حلقات التوعية من الابتزاز الإلكتروني .

حتى لا تكون ضحية ابتزاز إلكتروني اتبلع التعالمات التالية

حتى لا تكون ضحية ابتزاز إلكتروني يفترض عليك دوما الحذر من التعامل مع الأشخاص عبر الانترنت .

كما يفترض على كل شخص عدم ارسال صور او مقاطع او خصوصات الى الاخرين عن طريق الانترنت بسبب المخاطر .

كما يفترض دوما كتابة معلومات وهمية و ناقصة على مواقع التواصل الاجتماعي حتى لا تتعرض الى تهديد إلكتروني.

و في حال ان وقعت كضحية من ضحايا الابتزاز الإلكتروني في السعودية ، لا تترد في الابلاغ عن الابتزاز .

حيث ان الجهات الحكومية تمتلك الكثير من التقنيات التي تساعدك في التخلص من تلك الجريمة بشكل كبير .

 

 

 

 

اترك تعليقاً